separator

زيارة حروف جهة حضرة الباب – حضرة بهاءالله - مجموعه صد جلدى، شماره ٧٣، الصفحات ٥٨-٦٠

﴿ هو الأبهى ﴾

أوّل ذكر البهاء وأوّل ثناء الكبرياء عليك يا طلعة الأعلى وخالق الأشياء ورافع السّماء والنّاطق في ملكوت الإنشاء بذكر نفسك الأبهى ثمّ عليك يا ربّ الأرباب ومُنجي الأحباب في يوم الإياب ومُمطر السّحاب ومُخرق النّقاب ومُحرق الأحجاب ثمّ عليك يا خالق الجبروت ومالك الملكوت وسلطان النّاسوت ومليك اللّاهوت ومُنْزِل الآيات ومُحرق السُّبُحات ثمّ عليك يا طلعة الغياث ومُهلك النَّفَّاث ومُبدئ الرّثاث ومُبَشِّر الذّكور والإناث بالطّلعة المستغاث ثمّ عليك يا نور البهّاج ومُجري ماء الثَّجَّاج من القلم الرَّجْرَاج ومُنجي العباد من مِلْح أُجَاج ثمّ عليك يا نور اللّائح والمُقبض والفُاتح وسرّ السُّبُوح ومُنَفِّخ الرّوح ثمّ عليك يا نور الباذخ والطّور الشّامخ والرّوح النّافخ والجبل الرّاسخ ثمّ عليك يا ساذج الوداد ومنجي العباد وطلعة الميعاد وأصل السّداد ومقصود الفؤاد ثمّ عليك يا ممطر الرّذاذ وإليك المعاذ ومنك الملاذ ثمّ عليك يا مجري الأنهار ومثمر الأشجار مظهر الأزهار وقاتل الفجّار ومحيي الأبرار ومنجي الأخيار ومقصود الأحبار ثمّ عليك يا مظهر الرّموز وسرّ المرموز وصاحب الكنوز ثمّ عليك يا سرّ القدّوس وقاتل الفَاعُوْس وخالق الفردوس ومالك الإفريدوس ومزيّن الطّاووس والطّلعة القدس والجمال الأُنْس ثمّ عليك يا خالق الوحوش وصاحب الجيوش ومرتفع الألوان والنُّقوش وجاعل الجبال كَالْعِهْن المنقوش ثمّ عليك يا صاحب المَنَاص ومعطي الخَلاص وحافظ أهل الإخلاص عن السّهام والرَّصَاص ثمّ عليك يا مشفي الأمراض وقاتل أهل الشّرك والإغماض ومفرّح أهل الحزن والإنقباض والحقّ المحض وإليك النَّهْض ثمّ عليك يا منبسط البساط وحافظ أولي الحَزْم والإحتياط ومرفّع الفضل ومعطي الإرتباط وممدّد الصّراط ومقدّر الغلاط في فصل النّباط ثمّ عليك يا قاتل العُشَّاق باللّحاظ ومشتعل الشَّوَاظ في قلوب أولي التّنبّه والإيقاظ وبيدك الحفاظ ثمّ عليك يا طلعة البديع والجمال المنيع والسّرّ الرّفيع وحافظ الرّضيع وبيدك التّعزيز والتّرفيع ثمّ عليك يا ذا الظّلّ السّابغ والشّمس البازغ والنّور البالغ ثمّ عليك يا أصل الإيتلاف ومنجي العباد عن الظّلم والإعتساف ومعطي أُجور الأخيار بالأضعاف ثمّ عليك يا صاحب يوم الطَّلَاق ورافع سماء ذات أَطْبَاق وطلعة الخَلَّاق وجمال الرَّزَّاق لأُولي الفقر والإِمْلَاق ثمّ عليك يا سلطان الملوك وراحم المملوك ومذهب الشّكوك ومالك الأَمْلَاك ومنوّر السِّمَاك ثمّ عليك يا ذا العزّ والجلال والعظمة والإجلال والرّفعة والإستجلال والهيمنة والإستقلال والفضل والإفضال ثمّ عليك يا طلعة القيّوم ورافع الهُمُوم ودافع الغُمُوم وفالق الأنام ومُكَوِّر اللّيالي والأيّام ومنوّر الظّلام ثمّ عليك يا جمال الرّحمن وطلعة السّبحان وحضرة المَنَّان ذو العظمة والإمتنان والعلم والعرفان ومعطي الإطمينان بأُولي التّوجّه والإيمان ثمّ عليك يا رافع العلوّ وخالق السّموّ ومُقَدِّر المَحْو وجاعل الصَّحْو ثمّ عليك يا طلعة الإلهيّة والجمال الأحديّة والسّرّ القدميّة ووجهة الرّبوبيّة وذا الدَّوَام الأبديّة والجلال الصّمديّة ثمّ عليك يا جمال الإلهي والنّور الباقي والسّرّ القدمي والظّهور الصّمدي والجالس على كرسي الأبدي يا طلعة العليّ والجمال البهيّ

OV