separator

لوح ام ابن عطّار – حضرة بهاءالله - محاضرات، ج٣، إشراق خاوري، الصفحة ۳۱

﴿ هو الأقدس الأمنع الأعظم ﴾

ذكر من لدنّا للّتي آمنت بربِّها وكانت من القانتات في لوح عظيم إِذَا أشرقت شمس جمال ربّها الأبهى أقبلت وقالت آمنتُ بالله ربّ العالمين إنّها من اللّائي فزن بأنوار العرفان في أيّام الله ونطقن بثنائه بين العباد إنّه لهو العليم الخبير يا أَمَتِي أن اشكري ربّكِ بما أيّدكِ على الإقبال في المآل ونطق بذكر إِمائه في هذا الفجر المنير أن يا أَمَةَ الله يوصيكِ الله بالإستقامة الكبرى في هذه الأيّام الّتي فيها زلّت أقدام أَوْلِي النُّهَى ثم اسودّت وجوه المعرضين لا تعاشري مع المشركات كذلك يأمركِ منزل الآيات عنده علم كلّ شيء في كتاب مبين إِذَا رأيتِ واحدة منهنّ كوني نار الله لتجد منكِ حرارة حبّ ربِّك العزيز الكريم أن افرحي بذكر مَوْلَيْكِ إنّه يذكركِ بالفضل إنّه لهو الغفور الرّحيم قد ذكرناكِ في ألواح شتّى كلّ ذلك من فضله عليكِ لا إله إلّا هو المقتدر المتعالي العزيز الحميد إنّما البهاء عليكِ وعلى أبنائكِ وبناتكِ من لدى الله الفرد الواحد العليم

Audio Tablet audio

OV