separator

لوح القدس (٣) – حضرة بهاءالله – آثار قلم اعلى، جلد ١، ١٥٣ بديع، الصفحة ٣٧٥

﴿ الأقدس الأعلى ﴾

هذا لوح القدس قد نزّل بالحقّ من لدن عزيز حكيم * يستنشق منه الموحّدون رائحة الرّحمن وتهتزّ به أفئدة الّذين أقبلوا إلى هذا الشّطر المنير*

إنّا نزّلنا في كلّ شأن آيات بينّات وأظهرنا من القدرة ما عجز عنه من في السّموات والأرضين * إذا رأى المشركون قدرة اللّه قالوا هذا سحر وإذا سمعوا آياته كفروا بربّ العالمين * كم من المشركين حضروا تلقاء العرش ومنهم من أراد الدّنيا ومنهم من أراد خوارق ما عندهم من العادات فلمّا أظهرنا لهم ما زادهم إلّا الخسران المبين * كم من عباد أقبلوا إلى الوجه وسمعوا كلمة من فم ربّك فدوا أنفسهم في سبيل اللّه العزيز القدير * إنّ الّذين في قلوبهم نور ما أرادوا إلّا ما أراده اللّه لهم أَلَا إنّهم على صراط مستقيم * يصلّينّ عليهم أهل الملكوت ثمّ الّذين يطوفون عرش ربّك العليّ العظيم *

طوبى لك بما أقبلت إلى اللّه مولى العالمين وعرفته بعد الّذي أعرض عنه عبادنا الغافلون * أن اكف باللّه ربّك إنّه يكفيك وإنّه ولي المخلصين وإذا وجدت من قلب رائحة حبّي فاذكره بالرَّوح والرّيحان من لدى الرّحمن لتقرّ به عينه ويكون من الرّاسخين *

طوبى لمن أقبل بقلبه إلى اللّه ونبذ عن ورائه من على الأرض أجمعين والحمد للّه ربّ العالمين *

OV